اسلاميات

فضل صيام الاثنين والخميس

ما فضل صيام الاثنين والخميس؟ إن صيام الاثنين والخميس من كل أسبوع فضيلة عظيمة قد لا يعرفها كثير من المسلمين ، وهو من الصوم الذي يسمى صيام التطوع ، وهو صيام الجشع بالثواب والأجر ، وفيه أيام كثيرة الصيام مستحب وسنعرف ذلك في هذا المقال.

صوم التطوع

قبل معرفة فضل صيام يومي الاثنين والخميس ، من الجيد الحديث عن صيام التطوع بشكل عام ، أو ما يسمى بالصيام الزائد ، فهو من الأعمال التي يسعى المسلمون إلى القيام بها في سبيل الحصول على الأجر والثواب العظيم. من عند الله تعالى ، وجاء في الحديث الكريم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حث المسلمين على صوم تطوعي أو صوم سطحي ، وقال – صلى الله عليه وسلم – في ذلك: (من صام نهاراً في سبيل الله). الله يرفع الله وجهه عن نار سبعين شاة “.[1]، والأيام التي يحثها رسول الله صلى الله عليه وسلم على صيام يومي الاثنين والخميس ويوم عرفة ويوم بيض ست من شوال وغيرها ، وفضل الصيام في الآية: “الصيام والجهل الحراس الحافظون والحافظون والذين يذكرون الله كثيرا وذكريات الله أعدت لهم مغفرة وأجر عظيم[2]الصوم الزائد هو أجر عظيم لله تعالى.[3]

فضل صيام الاثنين والخميس

والحديث عن فضل صيام الاثنين والخميس ، فإن صيامهما من الأعمال العظيمة التي تعود على صاحبها بأجر عظيم ، وفضل صيام يومي الاثنين والخميس أن عليهما أعمال العباد معروضة على الله. عز وجل فيستحب إظهار أفعال العبد أثناء صيامه: وقد ثبت هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يعرض يعمل في كل خميس وثاني ، يغفر الله تعالى في ذلك اليوم ، كل إنسان يفعل. لا يشرك الله شيئاً ، بل يرزق الرجل الذي كان بينه وبين أخيه ، فيقال: أرقوا هذين حتى يتوفقا ، ويرقوا بهذين حتى يتوفقا “.[4]وكان صومهم مقاربة رسول الله. لذلك يجب على المسلمين أن يعتنقوا رسول الله ويتبعوا سنة الله. وجاء في حديث أسامة بن زيد أنه قال: يا رسول الله! إنك تصوم حتى تكاد تفطر ، ولا تصوم حتى لا تصوم! يومان فقط إذا دخلوا في صومك ولكن ليس صمتهم. قال: أي يومان؟ قلت: يوم الاثنين والخميس قال: هذان يومان تعرض فيهما الأعمال لرب العالمين ، فأحب أن يظهر عملي وأنا صائم.[5]يرفع الملائكة أعمال المصلين يومي الاثنين والخميس ، ويستحب رفعها في الصيام.[6]

حكم صيام الاثنين والخميس

بعد معرفة فضائل صيام الاثنين والخميس ، يستحسن معرفة حكم صيام الاثنين والخميس ، كما نص الشيخ ابن باز – رحمه الله – على أن صيام الاثنين والخميس لا يجب ، بل يستحب ، ومن لم يصوم عليهم فلا إثم. لا حرج في الأشهر ، ويبقى في بعضها ، إلا أنه نذر في صومها ، فالصيام يجب أن يكون ، وفي غير ذلك فهو اختيار. فإن شاء لم يصوم وإن شاء لم يفعل. لصيام الاثنين والخميس فوائد صحية عديدة للجسم.[7]

حكم صيام الاثنين والخميس

في الحديث عن حكمة صيام الاثنين والخميس صيامهم مشروع ومستحب. ولما سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم الإثنين قال: كان ذلك اليوم الذي ولدت فيه ، ويوم قيامتي ، أو نزلت عليّ.[8]وقد شرع صوم النافلة أو التطوع بشكل عام للتقريب إلى الله تعالى ورضاه وحبه. وقد ورد في حديث مقدس رواه أبو هريرة – رضي الله عنه – عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “قال الله: من رجع إلي فقد إذنه ب” حرب “، وأقرب إلى خادمي ، شيء أحبه لما تخيلته ، وما زال عبدي يقترب من بالنوافل حتى أحبه ، إذا أحببت: سمعت أنه يسمع ، وبصره الذي يراه ، يده الذي يضرب به ، ورجله التي يمشي بها ، وسألني عطينه ، بينما استعزنا ليحميه ، وإذا ترددت في شيء أفعله ، فأنا أفعله ممانعة لروح المؤمن ، فهو يكره. الموت وأنا أكره إساءة استخدامه.[9]- صيام الزائدين: طاعة لأمر الله تعالى ، والابتعاد عن نواهيته ، وتقوى القلوب.[10]

وبهذا تعلمنا عن صيام التطوع ، وعرفنا فضل صيام الاثنين والخميس ، كما عرفنا حكم صيام هذين اليومين في الشريعة الإسلامية ، وأخيراً عرفنا حكمة صيام التطوع عامة ، و كيف هي قريبة من الله تعالى.

السابق
موعد عرض مسلسل ابنة السفير على mbc
التالي
الإنصات هو مجرد الامتناع عن الكلام والصمت الخارجي فقط