القسم الطبي

علاج الاسهال عند الكبار واسبابه واعراضه وطرق تشخيصه

ما هو علاج الإسهال عند البالغين؟ حيث يشير مصطلح الإسهال إلى نتاج أمعاء ذات طبيعة مائية ، والإسهال ظاهرة شائعة جدًا ولكنها لا تشكل خطرًا على الحياة ، وتجدر الإشارة إلى أن معظم الناس يعانون من الإسهال مرة أو مرتين في السنة ، و في هذه المقالة سيتم الرد على السؤال ، وسيتم تناوله أيضًا. التعريف بالأعراض الناتجة عنها وأسبابها وطرق تشخيصها.

إسهال

يحدث مرض الإسهال نتيجة حركات الأمعاء المتكررة وغير الطبيعية ، وهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور هذا المرض ، وتجدر الإشارة إلى أن الإسهال المستمر يمكن أن يكون علامة على وجود عدوى كامنة أو قد يكون علامة من مشاكل الأمعاء ، وهذه المشاكل تؤدي إلى عدم قدرة الجسم على امتصاص بعض العناصر الغذائية ، ويمكن علاج الإسهال عن طريق تناول الكثير من السوائل لتجنب الجفاف أو استخدام بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ، ولكن عندما يستمر الإسهال أكثر من يومين ، خاصة عند الأطفال أو كبار السن ، يجب زيارة الطبيب.[1]

علاج الإسهال عند البالغين

عادة ما تختفي حالات الإسهال الخفيفة من تلقاء نفسها دون أي تدخل علاجي ، لكن حالات الإسهال المزمنة تتطلب العلاج ، وهناك العديد من العلاجات التي تساعد في علاج الإسهال ، وسيتم شرح هذه العلاجات على النحو التالي:[4]

  • علاج الجفاف: يمكن علاج الجفاف الناتج عن الإسهال بشرب الكثير من السوائل ، وفي حالات الجفاف الشديد وخاصة عند الأطفال أو كبار السن يجب معالجة هذا الجفاف بإعطائهم محلولاً عن طريق الوريد.

  • العلاج بالأدوية المضادة للإسهال: يمكن استخدام العديد من الأدوية لعلاج الإسهال ، وتساعد هذه الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل اللوبيراميد أو اللاميديوم في تقليل حركة الأمعاء ، كما تساعد مادة السوبكاليسيلات والبزموت في علاج الإسهال عن طريق تقليل كمية البراز.

  • المضادات الحيوية: تستخدم المضادات الحيوية لعلاج الإسهال الناجم عن عدوى بكتيرية.

  • البروبيوتيك: تساعد البروبيوتيك في علاج الإسهال الذي يحدث نتيجة السفر إلى البلدان النامية.

  • النظام الغذائي: هناك العديد من النصائح من خبراء التغذية والتي تساعد في علاج الإسهال ، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • اشرب سوائل صافية مثل عصير الفاكهة بدون سكر.
  • اشرب الكثير من الماء.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم ، مثل البطاطس والموز وعصير الفاكهة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم مثل الحساء أو مشروبات الطاقة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان ، مثل الشوفان أو الأرز.
  • العمل على تقليل تناول الأطعمة التي يمكن أن تزيد الإسهال سوءًا ، مثل الأطعمة المقلية والأطعمة الغنية بالسكر والنعناع والكرز أو الخوخ والمشروبات التي تحتوي على الكافيين وعصير العنب والعسل والتمر والمكسرات والمشروبات الغازية ومنتجات الألبان التي تحتوي على اللاكتوز ، أو الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم.

أعراض مرض الإسهال

الأعراض التي قد تظهر عند حدوث مرض الإسهال تعتمد على السبب الرئيسي للعدوى ، ويجب طلب العناية الطبية إذا استمرت هذه الأعراض لأكثر من يومين ، ومن بين هذه الأعراض التي تظهر أثناء الإصابة ما يلي:[2]

  • غثيان
  • الإحساس بألم في البطن.
  • تشنجات وانتفاخ
  • الجفاف والحمى.
  • مرور الدم في البراز.
  • كثيرا ما أذهب إلى الحمام.
  • خروج كميات كبيرة من البراز.

أسباب الإسهال

يتميز الإسهال بإخراج البراز المائي ، وعادة ما يزول دون تدخل علاجي ، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون الإسهال مزمنًا ويمكن أن يستمر لمدة أربعة أسابيع ويحتاج إلى علاج ، وهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث الإسهال ، وهذه الأسباب سيتم شرح الأسباب وهي على النحو التالي: [3]

  • العدوى الفيروسية: يمكن أن تسبب العديد من الفيروسات الإسهال ، مثل الفيروس المضخم للخلايا ، وفيروس التهاب الكبد ، والفيروس العجلي ، وهو أحد أكثر الفيروسات شيوعًا التي تسبب الإسهال عند الأطفال.

  • البكتيريا والطفيليات: تناول الطعام والشراب الملوث يمكن أن يؤدي إلى انتقال البكتيريا والطفيليات إلى الجسم وبالتالي حدوث الإسهال ، وعادة ما يحدث الإسهال نتيجة انتقال البكتيريا والطفيليات إلى الجسم عند السفر إلى الدول النامية. .

  • الأدوية: هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تسبب الإسهال ، مثل المضادات الحيوية التي تقتل البكتيريا الموجودة بشكل طبيعي في الأمعاء ، وكذلك الأدوية المستخدمة لعلاج السرطان ، وكذلك مضادات الحموضة التي تؤدي إلى الإسهال.

  • عدم تحمل اللاكتوز: اللاكتوز هو سكر موجود في الحليب ومنتجات الألبان الأخرى ، والأشخاص الذين يجدون صعوبة في هضم اللاكتوز قد يصابون بالإسهال بعد تناوله. وتجدر الإشارة إلى أن الإسهال الناتج عن عدم تحمل اللاكتوز يزداد مع تقدم العمر ، لأن مستوى الإنزيم الذي يهضم اللاكتوز يتناقص مع تقدم العمر.

  • عدم تحمل الفركتوز: الفركتوز هو سكر موجود في الفاكهة والعسل وبعض المشروبات ، والأشخاص الذين يجدون صعوبة في هضم الفركتوز قد يعانون من الإسهال بعد تناوله.

  • المُحليات الصناعية: يصاب بعض الأشخاص بالإسهال نتيجة تناول المُحليات الصناعية الموجودة في المنتجات الخالية من السكر.

  • العمليات الجراحية: يمكن أن تؤدي جراحات البطن ، مثل استئصال المرارة ، إلى الإسهال.

  • اضطرابات الجهاز الهضمي: يمكن أن يحدث الإسهال المزمن بسبب العديد من الأمراض مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي أو التهاب القولون المجهري أو متلازمة القولون العصبي.

تشخيص الإسهال

يقوم الطبيب بتشخيص الإسهال من خلال سؤال المريض عن تاريخه الطبي وسؤاله عن الأعراض التي ظهرت عليه ، كما يقوم بإجراء الفحص البدني له ، كما يقوم بإجراء العديد من الفحوصات الأخرى التي تساعده في تشخيص هذا المرض ، وهذه الفحوصات تشمل ما يلي:[3]

  • اختبار فحص الدم: يمكن أن يساعد فحص الدم في تحديد السبب الرئيسي للإسهال.

  • اختبار البراز: قد يطلب طبيبك عينة من البراز ثم يرسلها إلى المختبر لتحليلها لمعرفة ما إذا كان سبب الإسهال هو عدوى بكتيرية أو طفيلية.

  • تنظير القولون: يتم إجراء هذا الإجراء عن طريق إدخال أنبوب رفيع يحتوي على كاميرا عبر المستقيم لفحص داخل القولون. يمكن أيضًا أخذ عينة من أنسجة القولون أثناء هذا الاختبار.

وفي الختام أجابت هذه المقالة على سؤال ما هو علاج الإسهال عند الكبار؟ والأعراض التي تنتج عنه والأسباب المؤدية إليه وطرق تشخيصه.

السابق
اختراع نوبل والذي كان سبب في جائزة نوبل من 9 حروف
التالي
من الأمور التي تساعد على الخشوع عند تلاوة القرآن الإستماع لقارىء حسن الصوت يرتل القرآن ترتيلآ