اسلاميات

من هي اول شهيدة في الاسلام

الشهيدة الأولى في الإسلام كانت من القلائل الذين وقعت عليهم أمورهم الدنيوية ولم يغريهم ملذات الحياة وزخرفتها ، ولم يغريهم الخوف على أولادهم. ؛ فاختاروا أعلى مكانة وهو الاستشهاد في سبيل الله تعالى ، وفي هذا المقال سنتعرف على أول شهيدة في الإسلام.

من هو أول شهيد في الإسلام

أول شهيدة في الإسلام سمية بنت خبات ، ويقال: خياط ، ويقال: سمية بنت خطاط ، وهي ولاء أبي حذيفة بن المغيرة بن عبد الله المخزومي ، وهي الأم. لعمار بن ياسر ، وزوجها ياسر بن عامر بن مالك العنسي ، كان حليفا لأبي حذيفة ، وكانت سمية جاريته ، فتزوجته سمية ، فولدت منه عمار ، وياسر زوجته وزوجته. وكان الابن منها ممن سبق الإسلام. سمية رضي الله عنها كانت السابعة من السبعة في الإسلام. قال مجاهد: أول من ظهر الإسلام في مكة كان سبعة: رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبو بكر ، وبلال ، وخباب ، وصهيب ، وعمار ، وكانت من بايع الفاضلين. الله يرحمها. عذاب الله عز وجل.[1]

تعذيب سمية بنت خبات

كان أول من احتضن سبعة مسلمين وتعرضوا جميعًا للتعذيب على يد قريش إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر ، إذ كان لهم مكانة في مكة وأهلهم. منعتهم قريش عذابهم ، ولما علم كفار قريش بسمية إسلام وتزوجوا ياسر وابنها عمار رضي الله عنهما هددهما الكفار بالعذاب الشديد لتركهم عبادة آلهتهم. فالله تعالى ألقوا بهم تحت حرارة الشمس ولهبها وهم يرتدون دروعًا من الحديد في أيام الصيف الحارقة فيمر عليهم النبي صلى الله عليه وسلم وكان يعاني من بحالتهم ، ولكن لا يمكنك الدعاء لهم ، وحثهم على الصبر في سبيل الله ، وكان يقول لهم: الصبر يا آل ياسر ، فإن وقتك هو الجنة ، وبشدة العذاب. عليهم أن يتركوا أديانهم يوم توفيت سمية رضي الله عنها. طعنها أبو جهل بحربة في فخذها ، حتى وصلت إلى فرجها ، وماتت وكانت كبيرة في السن ، وكبيرة في السن ، وضعيفة ، لذلك مع تقدمها في السن لم تتردد في الدفاع عن عقيدتها التي صدقتها وتأكدت. من ، لأنها وجدت في الإسلام الطمأنينة والراحة التي لم تجدها في عبادة الأصنام ، وبعد قتلها رضي الله عنها تفرغوا لعمار فضاعفوا عذابه بكل قسوة ووحشية وأبلغوه. : لن تتركوا حتى تشتموا محمد ، أو تحمدوا آلهتنا ، فتظاهروا بالقول ليحموا نفسه قتل ، ثم جاء على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يبكي ويبكي على ماذا قال: خشي أن يترك دين الإسلام ، فنزل الله فيه قوله تعالى: (إلا من مكره وقلبه مطمئن على الإيمان).[2]ولما قُتل أبو جهل يوم بدر قال النبي صلى الله عليه وسلم لعمار: قتل الله قاتل أمك.[3]

فوائد من قصة سمية بنت خبات

قصة سمية وأسرة ياسر رضي الله عنهم من أروع القصص التي صدمت الصبر والتحمل. وفيما يلي بعض الفوائد والدروس من قصة عذابهم رضي الله عنهم:

  • إن تمكين الله للكافرين في الأرض ليس دليلاً على رضاه عنهم ، بل هو اختبار وتمحيص لهم.
  • يجب أن يتعلم المؤمن الصادق من صبر سمية رضي الله عنها ومن آل ياسر لأنها كانت -رضا الله عنها- كبيرة السن ، ومع ذلك لم تتراجع عن اهتدائها إلى دين الاسلام.
  • ومن نصر الله وصبر جزاؤه الله خير الجزاء.
  • يجوز للمؤمن أن يلفظ لسانه بكلمة الكفر ، إذا كان يخشى الهلاك على نفسه من الكافرين ، ولا يعتبر كافراً.
  • أن ينصر الله على شعبه المسلم ولو بعد حين فكان المسلمون في بداية الدعوة قليلين وضعفاء ولكن الله تعالى أعزهم وانتصر على المشركين فرجعوا إلى مكة المكرمة وفتحوا. .

وهكذا علمنا من هي الشهيدة الأولى في الإسلام ، فهي سمية بنت الخطاب ، التي تخلت عن نفسها في سبيل دين الله تعالى ولم تهتم بملذات الحياة الدنيا ، وفي هذا المقال شرحنا سيرة حياتها العطرة وقصة استشهادها رضي الله عنها وعن أراضيها.

السابق
حجز مواعيد الاسنان في السعودية إلكترونيا وطريقة إلغاء الموعد
التالي
تعرف صيغة المبالغه بأنها اسم