تعليم

السحابة الإلكترونية هي منطقة حول النواة توجد فيها بروتونات الذرة

سحابة الإلكترون هي منطقة حول النواة أين توجد بروتونات الذرة؟ في هذا المقال سنتحقق مما إذا كانت هذه الجملة صحيحة أم لا ، لأن السحابة الإلكترونية تعني الفضاء الذي يدور فيه عدد من الجسيمات بمدارات مختلفة ومستويات طاقة ، فما هي هذه الجسيمات ، وأين السحابة الإلكترونية بالضبط؟

نواة الذرة

ظهرت الطبيعة الفيزيائية الدقيقة للذرات من سلسلة من التجارب التي أجريت بين عامي 1895 م و 1915 م ، ومن أبرز هذه الإنجازات تجربة إرنست رذرفورد الشهيرة ، تجربة تشتت أشعة ألفا عام 1911 م ، والتي أثبتت أن: [1]

  • تتركز كل كتلة الذرة تقريبًا داخل نواة صغيرة ، وهذه النواة لها كثافة عالية ، وتحمل شحنة كهربائية موجبة تحدد قيمة كل عنصر وتُعرف بالرقم الذري للعنصر.
  • تقريبا كل حجم الذرة هو من الفضاء الفارغ حيث توجد الإلكترونات ، والتي تحمل الشحنة الكهربائية السالبة ، والإلكترون له كتلة صغيرة حيث أن كتلته تعادل 1/1840 من كتلة نواة الهيدروجين ، والتي هو في الأساس بروتون واحد ، والإلكترون يتصرف أيضًا كجسيم كمي ، مما يعني أنه لا يمكنه تحديد موقعه في أي نقطة ؛ توصف الإلكترونات كنقطة في الفضاء ، حيث يعبر وصف الفضاء عن حجم المساحة التي من المحتمل أن توجد فيها الإلكترونات بكمية كبيرة ، لذلك يمكن العثور على إلكترونات الذرة كسحابة إلكترونية ، والتي لا تحتوي على حدود خارجية محددة.
  • النواة نفسها تتكون من نوعين من الجسيمات ، وهما البروتونات وتحمل شحنة موجبة في النواة ، حيث تكون شحنة البروتون مساوية لشحنة الإلكترون بكمية ، ولكن علامتها معاكسة ، وهذا يعني أن أي ذرة محايدة كهربائيًا ، حيث أن عدد البروتونات في النواة متوازن مع نفس عدد الإلكترونات خارج النواة والجسيم النووي الآخر هو النيوترون ، وهو جسيم لا يحمل شحنة كهربائية ، وكتلته هي تعادل كتلة البروتون تقريبًا ، وتحتوي معظم النوى على أعداد متساوية تقريبًا من النيوترونات والبروتونات ، لذلك يمثل هذان الجسيمان معًا كتلة الذرة بأكملها تقريبًا.

سحابة الإلكترون هي منطقة حول النواة توجد فيها بروتونات الذرة

ظهر مصطلح “السحابة الإلكترونية” لأول مرة حوالي عام 1925 بعد الميلاد ، عندما كان إروين شرودنجر وفيرنر هايزنبرج يبحثان عن طريقة للتنبؤ بموقع الإلكترونات في الذرة. سحابة الإلكترون هي منطقة الشحنة السالبة المحيطة بنواة الذرة المرتبطة بالمدار الذري ، وهي منطقة ذات احتمالية عالية لاحتواء الإلكترونات ، لذا فإن السحابة الإلكترونية هي منطقة حول النواة توجد فيها إلكترونات الذرة ، ويختلف نموذج السحابة الإلكترونية عن نموذج بور الأكثر بساطة ، حيث تدور الإلكترونات حول النواة بنفس الطريقة التي تدور بها الكواكب حول الشمس ، وفي نموذج السحابة الإلكترونية توجد مناطق يمكن أن يوجد فيها إلكترون على الأرجح ، ولكن من الناحية النظرية والرياضية ، يمكن العثور عليها في أي مكان ، بما في ذلك داخل النواة ؛ يستخدم الكيميائيون أيضًا نموذج السحابة الإلكترونية لرسم خرائط للمدارات الذرية للإلكترونات. [2]

حقائق مهمة حول نموذج السحابة الإلكترونية

فيما يلي بعض الحقائق حول نموذج السحابة الإلكترونية: [3]

  • يتكون من نواة كثيفة محاطة بسحابة من الإلكترونات الموجودة على مستويات مختلفة في المدارات.
  • المنطقة الأكثر كثافة في السحابة هي المكان الذي تتمتع فيه الإلكترونات بأكبر فرص للوجود.
  • يحدث انتقال الإلكترون من الأجزاء السالبة الشحنة إلى الأجزاء الموجبة الشحنة ، ويمكن للتيار أن يتدفق عبر النظام بينما تتحرك الإلكترونات.

في نهاية هذا المقال نلخص أبرز الأشياء فيه ، حيث الحقيقة أن سحابة الإلكترون هي منطقة حول النواة تتواجد فيها بروتونات الذرة؟ وتطرقنا إلى أهم خصائص السحابة الإلكترونية ، وهي مساحة خارجية حول النواة تدور فيها العديد من الجسيمات ، وهو المكان الذي يحدد موقع هذه الجسيمات وبعدها عن النواة.

السابق
تفسير حلم رؤية البلغم في المنام للمرأه وللرجل بالتفصيل
التالي
التسجيل في المعهد التقني السعودي لخدمات البترول