القسم الطبي

الم في منتصف القفص الصدري

ما هي أسباب الألم في منتصف القفص الصدري؟ من الأسئلة التي تثير اهتمام الكثير من الناس ، حيث يرتبط ألم الصدر بمشاكل وحالات وأمراض لا تعتبر خطيرة وعادة ما تزول وتعالج من تلقاء نفسها دون تدخل طبي. ومع ذلك ، هناك حالات تؤدي بدورها إلى ألم في منطقة منتصف الصدر والتي يمكن أن تكون خطيرة ، وفي هذا المقال سيتم الرد على السؤال ، كما سيتم التطرق إلى تشخيص آلام منتصف الصدر ، وسنتحدث حول الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب المختص.

ألم القفص الصدري

يوضع القفص الصدري أمام العديد من الأعضاء الرئيسية في الصدر والأمعاء ، بما في ذلك القلب والرئتين والمعدة. لذلك ، فإن العديد من الحالات التي لا تتعلق بالضرورة بالقص أو القفص الصدري يمكن أن تسبب ألمًا في العظام والمناطق المحيطة بها. حدوث ألم شديد في الصدر نتيجة نوبة قلبية ، ولكن في كثير من الحالات لا علاقة له بالقلب ، خاصة إذا كان عمر الشخص أقل من 40 سنة ، ويكون سبب ألم الصدر في أغلب الأحيان بسبب ألم في العضلات والعظام والأمعاء أكثر من القلب.[1]

ألم في منتصف القفص الصدري

تتنوع أسباب الألم في منتصف القفص الصدري وتختلف في شدته ونوعه وفي منطقة الألم ، وأحيانًا يكون الألم مستمرًا وشديدًا ، ويمكن أن يكون متقطعًا في شكل نوبات ، وأكثرها الأسباب المهمة للألم في هذا المجال هي الأسباب التالية:[2]

مشاكل في الجهاز الهضمي

يمكن أن تؤدي مجموعة كبيرة من مشاكل الجهاز الهضمي إلى الشعور بألم في منتصف القفص الصدري أو بالقرب من الضلوع ، وإذا اشتبه في أن ألم الصدر مرتبط بمشكلة في المعدة أو الكبد ، فمن المهم زيارة الطبيب ، و من أبرز مشاكل الجهاز الهضمي التي قد تؤدي إلى حدوث آلام في منطقة منتصف الصدر:[2]

  • الارتجاع الحمضي ، والذي يمكن أن يسبب إحساسًا حارقًا في الصدر.
  • يمكن أن تسبب حصوات المرارة ألمًا مفاجئًا وشديدًا في الصدر يستمر لعدة ساعات ثم ينحسر ويعود.
  • قرحة المعدة.

ألم عضلي

غالبًا ما يكون ألم العضلات الناتج عن الإجهاد أو الإصابة أو متلازمة الألم المزمن سببًا للألم في منتصف القفص الصدري. يكون الألم حاداً وعلى شكل نوبات. من المحتمل أن يكون ألم الصدر مرتبطًا بالعضلات إذا:[2]

  • إذا كان يتحسن بالتدليك.
  • إذا ساء الوضع عندما يستنشق الشخص بحدة وفجأة.

نوبات ذعر

يمكن أن يكون ألم الصدر عرضًا مخيفًا لنوبة الهلع ويمكن أن يجعل الشخص أكثر قلقًا ، ويمكن أن يكون الألم مشابهًا لألم النوبة القلبية ، وقد يصاب به بعض الأشخاص الذين يعانون من نوبات الهلع ، وغالبًا ما تختفي هذه النوبات. مع التنفس العميق ، في حين أن بعض الحالات قد تستمر لبضع دقائق فقط ،

عدوى الجهاز التنفسي

يمكن أن تسبب عدوى الجهاز التنفسي ألمًا في وسط القفص الصدري ، خاصةً عندما تؤدي إلى سعال متكرر ، ويصاب بعض الأشخاص بحالة تسمى التهاب الجنبة بعد الإصابة بعدوى بالجهاز التنفسي ، مما ينتج عنه ألم في منتصف الصدر ، وذلك لأن التهاب غشاء الجنب ، وهو النسيج الذي يلتف حول الرئة.[3]

الانسداد الرئوي

الانسداد الرئوي هو انسداد في الأوعية الدموية المؤدية إلى الرئتين ، ويحدث هذا الانسداد عندما تحدث جلطة دموية غالبًا في الساقين ، مما يعني أنه إذا كان لدى الشخص جلطة دموية في ساقه ، فيمكنه الشعور بألم في الصدر المنطقة ، وهي حالة يمكن أن تهدد الحياة.

أعراض آلام الصدر المصاحبة لنوبة قلبية

يمكن أن يكون الألم في وسط القفص الصدري من أعراض النوبة القلبية ، ولكن هناك أعراض وعلامات أخرى مرتبطة بالألم. في حالة ملاحظة أي من العلامات التالية ، يجب نقل المصاب على الفور إلى غرفة الطوارئ:[3]

  • ضغط غير مرغوب فيه أو حرقان أو ألم أو شعور بضيق في وسط القفص الصدري.
  • خدر أو ألم وإحساس بعدم الراحة في أحد الذراعين أو كليهما.
  • ضيق في التنفس.
  • غثيان أو قيء مفاجئ.
  • الدوخة أو الدوار
  • تعب غير عادي

تشخيص الألم في وسط القفص الصدري

في الواقع ، لا يشير الألم في منتصف القفص الصدري دائمًا إلى نوبة قلبية ، ولكن هذا ما سيختبره أطباء غرفة الطوارئ أولاً ، لأنه ربما يكون أخطر تهديد للحياة. قد يبحث الطبيب أيضًا عن أمراض الرئة المميتة مثل انهيار الرئة أو انسداد الرئة. من الامتحانات والاختبارات التي تم إجراؤها نذكر:[4]

  • مخطط كهربية القلب (ECG): يسجل هذا الاختبار النشاط الكهربائي للقلب من خلال أقطاب كهربائية متصلة بجلد المريض ، بحيث لا تؤدي عضلة القلب المصابة إلى نبضات كهربائية طبيعية ، وقد يُظهر مخطط كهربية القلب أن الشخص قد أصيب بنوبة قلبية.

  • اختبارات الدم: قد يطلب طبيبك إجراء اختبارات الدم للتحقق من زيادة مستويات بعض البروتينات أو الإنزيمات الموجودة بشكل طبيعي في عضلة القلب ، حيث يمكن أن يؤدي تلف خلايا القلب من النوبة القلبية إلى السماح لهذه البروتينات أو الإنزيمات بالتحلل.

  • تصوير الصدر بالأشعة السينية: تسمح الأشعة السينية للأطباء بفحص حالة الرئتين والأوعية الدموية الرئيسية وحجم وشكل القلب. يمكن أن تكشف أشعة الصدر السينية أيضًا عن مشاكل في بعض مشاكل الرئة مثل الالتهاب الرئوي.

  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT): تسمح حساسية الأشعة المقطعية باكتشاف جلطة دموية في الرئة – الانصمام الرئوي.

الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب

يجب على الجميع مراجعة الطبيب فورًا دون التفكير إذا ظهرت عليهم أعراض نوبة قلبية أو أعراض تسبب لهم ألمًا شديدًا يتعارض مع حياتهم اليومية ، وتجدر الإشارة إلى ضرورة زيارة الطبيب إذا ظهرت عليهم أي من العلامات التالية و الأعراض:[1]

  • ألم عام في الصدر والقص دون سبب واضح.
  • الغثيان أو الدوخة أو التعرق بدون سبب محدد.
  • صعوبة التنفس.
  • ألم ينتشر من الصدر إلى جميع أجزاء الجزء العلوي من الجسم.
  • حزن.

وفي الختام أجاب هذا المقال على سؤال: ما أسباب الألم في منتصف القفص الصدري؟ كما يتم التطرق إلى طرق تشخيص آلام منتصف الصدر ، والحالات التي تتطلب زيارة الطبيب المختص.

السابق
كلام عن التعليم عن بعد وعبارات تشجيعية للطلاب عن التعليم عن بعد
التالي
هل المشي يشد الجسم وما هي أهم التطبيقات لحساب عدد الخطوات