اسلاميات

من المذاهب الأربعة التي اشتهر عندهم الفقه الإفتراضي

من بين المذاهب الأربع التي عُرفت عندهم الفقه الافتراضي هو الموضوع الذي سيتم مناقشته في هذا المقال ، فهناك العديد من المذاهب الفكرية في الإسلام ، وهذا دليل على توسع العلماء في دراستهم لدين الإسلام فالفرق بين المذاهب ليس في أصول الدين بل في تفاصيل وفروع القضايا.[1]

ما هو الفقه الافتراضي؟

يُعرَّف الفقه الافتراضي بأنه البحث في مسائل دينية لم تحدث من قبل ويُفترض أنها حدثت من أجل إزالة حكمها من مبادئ الشريعة. وإن حصل فلا يهتم به علماء المسلمين ولا يضيقون به ، بل يعرف حكمه بينهم. ومنهم من أخذها على محمل الجد وعمل بها ، والفقه الافتراضي ليس بالأمر الجديد. كانت هناك كتب لعلماء المسلمين القدماء تحتوي على أبحاث فقهية في قضايا افتراضية ، وقد استفاد منها علماء هذا العصر في بعض القضايا المستجدة.[2]

من المدارس الأربع التي اشتهرت بها مدارس الفقه الافتراضي

لم يؤيد كثير من العلماء الفقه الافتراضي ، واعتبره البعض مضيعة للجهد والوقت للبحث في قضايا يكاد يكون من المستحيل حدوثها ، لكن بعض العلماء عملوا واجتهدوا في الفقه الظاهري ، وكان أبرزهم الإمام أبو حنيفة ، وقد رحمه الله. وقد دلت المعرفة في المذاهب الحنفية في العراق وغيره ، والفقه الفرضي على مدى قدرة علماء المسلمين على التفكير ومرونة وشمولية الشريعة الإسلامية في جميع الأمور الدينية والدنيوية وقدرتها على إصدار الأحكام الصحيحة فيها.[3]

أنواع المذاهب في الإسلام

تعددت المذاهب في الإسلام ، واتخذ كل إمام منهجًا مختلفًا في تحليل الأمور الدينية وتفسيرها ، لكنها لم تختلف في فروض الشريعة الإسلامية وأصولها ، بل اختلفت في أحكام قضايا الاجتهاد ، فروع الدين الإسلامي وتفاصيله الدقيقة.[4]

  • المدرسة الشافعية: وهي مذهب الإمام محمد بن إدريس الشافعي رحمه الله.
  • المذهب الحنفي: وهو مذهب الإمام أبي حنيفة النعمان بن ثابت رحمه الله.
  • المدرسة المالكية: وإمامه مالك بن أنس رحمه الله.
  • المذهب الحنبلي أو المذهب الأحمد: مؤسسها الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله.

اعتمد الأئمة الأربعة أولاً على القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وما جاء من الصحابة الكرام ، ثم تحول كل منهم إلى كتب علماء الإسلام القدامى في فتاوىهم ، مثل شيخ الإسلام وابن حجر ، النووي. وأتباعه ، لذلك عُرف العالم بهذا الأمر ، وهو يختلف عن باقي العلماء ، وهناك مذاهب كثيرة ظهرت ثم انقرضت ، منها مذهب الجريري ، والظاهري ، والمخرطة ، والثوري وغيرها. المذاهب وجميع المذاهب تتبع الحق ، تتبع شريعة الإسلام والسنة النبوية الشريفة ، ولا يجوز لأي مسلم أن يكون متعصبًا أو متعصبًا. لأجله والله أعلم.[4]

ومن بين المذاهب الأربعة التي اشتهر بها الفقه الافتراضي مقالًا تحدث عن ماهية الفقه الافتراضي وذكر أيًا من المذاهب التي اشتهر بها الفقه الافتراضي أيضًا ذكر أنواع المدارس في الإسلام.

السابق
اسباب الدم في البراز عند الاطفال
التالي
عبارات تجديد الولاء للملك سلمان بن عبدالعزيز