اسلاميات

حكم طواف الوداع في الحج

حكم طواف الوداع في الحج هو الموضوع الذي ركزت عليه هذه المادة ، والحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام ، وهو واجب على كل مسلم بالغ عقلاني. إن الله سبحانه وتعالى يضاعف أجر من قام بهذا الواجب على أكمل وجه ويغفر ذنوبه وذنوبه مهما كثرت ، فعلى المسلم أن يجتهد في الحصول على هذا الثواب العظيم.[1]

تعريف وداع الطواف

طواف الوداع هو آخر المناسك الثلاثة في الحج أو العمرة وآخر من المناسك التي يجب على المسلم أداؤها بعد الانتهاء من جميع أركان وطقوس الحج أو العمرة الأخرى وذلك بالدوران حول الكعبة سبع دوائر بدون طلب وسنة صلاة ركعتين بعد الطواف ، ويسمى طواف الوداع لأن الحاج أو الحاج يجب أن يودع البيت الحرام قبل مغادرة مكة. طواف الوداع لا يجوز له أن يبقى في المدينة المقدسة بعدها. بل يجب عليه أن ينهي العمل كله ثم يطوف طواف الوداع ، ولا يبق له إلا السفر ، وأدى عليه صلى الله عليه وسلم الصلاة والسلام عندما فرغ من أداء مناسك الحج ونوى العودة إليه. المدينة المنورة لحج الوداع والله أعلم.[2]

حكم طواف الوداع في الحج

طواف الوداع هو آخر مناسك يؤدى في الحج ، وهو واجب على الحاج ، وقد أمره الرسول بالصلاة والصلاة والسلام أن يأخذ المسلم مناسك الحج عنه والصلاة والسلام. عليه وعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يطوف طواف الوداع قبل أن يعود إلى المدينة المنورة بأمر من الحجاج. عن عبد الله بن عباس قال: (أُمر الناس بأن يكونوا آخر مرة لهم في البيت ، إلا أن يريح الحائض).[3] وعليه فإن حكم طواف الوداع في الحج أنه واجب على كل مسلم حاج ، لكن الحائض والمولدة مستثناة من الحكم لأنها ليست في حالة طهارة. أما حكم من ترك طواف الوداع وهو حاج فإنه يجب عليه أن يذبح شاة في مكة ويوزعها على الفقراء ، ويجوز الفدية بحضوره أو بتكليف من يذبحها. باسمه والله ورسوله أعلم.[4]

حكم طواف الوداع في العمرة

حكم طواف الوداع في الحج وجوبه على الحجاج إلا الحائض والنفاس. وأما حكم طواف الوداع في العمرة فليس بواجب ، بل هو سنة مستحبّة للحاج. فإن تركها فلا حرج عليه في ذلك ولا يلزمه فدية في تركها. والأمر بطواف الوداع أن الأمر للحجاج فقط لا للحجاج ، وإذا ودع البيت الحرام كان له أجر وفضل في الزيادة وخير على أجر العمرة ، والله ورسوله أعلم.[5]

كيف ووقت الطواف الوداع

حكم طواف الوداع في الحج واجب ، لكنه في العمرة سنة مستحبّة ، ووقت طواف الوداع بعد انتهاء جميع مناسك الحج ، وإتمام جميع الأعمال التي يجب على الحاجّها. افعل به. طواف الوداع وتوديع بيت الله الحرام فيه يجب إزالته من مكة مباشرة بعد الطواف ، ولا يجوز له البقاء فيه بعده بغير عذر على ما قاله العلماء. بشأن هذه المسألة.[6]

أما كيف يتم طواف الوداع ، فإن طريقة طواف الوداع لا تختلف عن طريقة طواف القدوم إلا بقصد ، وأنه ليس شرطًا للانطباع أو الرمل في الدوائر الثلاث الأولى ، والطواف. سبع أشواط من الحجر الأسود وإليه ، فالصلاة ركعتان في مكان الدعاء على الطهارة. من الحدثين الكبري والصغرى وطهارة لباس الإحرام من كل نجس والله أعلم.[7]

شروط طواف الوداع

حكم طواف الوداع في الحج واجب على كل مسلم ومسلمة ، ولكن ما هي شروط طواف الوداع الذي يجب توافره لصحة طواف الوداع؟ لطواف الوداع خمسة شروط أساسية:[8]

  • – أن الحاج لا يسكن مكة ، أي ليس مقيم فيها ؛ لأن طواف الوداع لمن خرج منها ، لا لمن سكنها ، وهو من أهلها.
  • لا يصح طواف وداع المسلمة الحائض أو النفاس حتى تطهر منه. وإذا تركتها فلا يلزمها دفع الفدية لأنها تركتها لعذر مشروع.
  • يجب على الحائض أو المولودة العودة لأداء طواف الوداع إذا طهرت قبل خروجها من مكة ، وإلا وجب عليها الفدية.
  • يجب على المسلم أن يطوف طواف الوداع عند الانتهاء من جميع أعماله ، حتى لا يبقى له إلا السفر ليكون آخر عهده في بيت الله الحرام ، كما أمره الرسول بالصلاة والسلام عليه وعدم البقاء. في مكة بعد الطواف إلا لعذر.
  • يجوز للحاج أن يطوف الإفاضة بطواف الوداع إذا خرج من مكة مباشرة بعده وأخذ ذلك الأجر كاملاً ، وهذا عند المالكي والحنبلي والله أعلم.

صلاة الوداع الطواف

وجوب حكم طواف الوداع في الحج. وأما حكمة العمرة فهي لا تستحب ولا يجب. على المسلم أن يصلي ركعتين ، سنة طواف الوداع عند الضريح عند انتهاء الطواف حول الكعبة المشرفة. يجب أن يقف بين باب الكعبة والحجر الأسود ويصلي ما يشاء. حاجته وعليه أن يسير على سبيل النبي صلى الله عليه وسلم بما كان يقوله فيقول مثله كما في عن النبي صلى الله عليه وسلم. السلام ، أنه كان يكرر بعض الأذكار كثيرًا ويقول: اللهم أرزقنا في الدنيا وفي الآخرة خيرًا وحفظ عذاب النار.[9] لكن المسلم له الحرية في أن يصلي ويسأل ما شاء الله تعالى ، فهو قريب ويستجيب الدعاء لعباده.[10]

حكمة طواف الوداع

الحكمة في طواف الوداع أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر طواف الوداع حتى تبقى ذكرى زيارته حية في قلب المسلم الخالد في عقله ، ولأنها زيارة. إلى بيت الله الحرام ، يجب أن يودع. الحمد لله تعالى على هذه النعمة والنعمة العظيمة التي منحها الله لعبده ، حيث يجب علينا مع رزقه أن يزور بيته ويعبد فيه وينال منه أجرًا ومغفرة ورحمة ، لذلك لا بد من ذلك. للوداع والاستغناء والله أعلم.[11]

حكم طواف الوداع في الحج: مقال يتحدث عن وجوب وفضل الحج ، وتعريف طواف الوداع. كما يحتوي على حكم طواف الوداع في الحج ، وحكم طواف الوداع في العمرة ، ويذكر فيه طريقة طواف الوداع ، ووقته ، وشروط طواف الوداع. صلاة طواف الوداع وحكمة طواف الوداع.

السابق
العناد عند الطفل .. الأسباب والعلاج
التالي
اسماء بنات من ثلاث حروف ومعانيها