حيوانات ونباتات

دور النحلة في عملية تكاثر نبات مغطى البذور .. فوائد النحل البيئية بالتفصيل

دور النحلة في عملية تكاثر نبتة مغطاة بالبذرة دور مهم للغاية ، حيث أن هناك العديد من الأدوار البيئية التي تلعبها النحلة في الطبيعة ، وفي هذا المقال سنشرح الدور الكبير الذي تقدمه النحلة للبيئة. والنبات على وجه الخصوص ، والذي يعتبر دورًا مهمًا لا غنى عنه لـ قبل النباتات.

النحل

النحل عبارة عن حشرات طائرة تجمع الرحيق وحبوب اللقاح ، وهناك العديد من الأنواع المختلفة من النحل ، حيث يوجد 20000 نوع ، حيث تنتشر هذه الأنواع من النحل في جميع قارات العالم باستثناء القارة القطبية الجنوبية ، وهناك اختلافات كثيرة بين هذه الأنواع ، على سبيل المثال ، بعض هذه الأنواع تصنع العسل وبعضها لا يصنع العسل ، كما أن بعض الأنواع يمكن أن تلسع ، والبعض الآخر لا يلدغ ، ويتراوح حجم النحل البالغ من حوالي 2 مم إلى 4 سم.[1]

دور النحل في عملية تكاثر نبات مغطاة بالبذور

دور النحل في عملية تكاثر النبات المغطى بالبذور هو التلقيح ، حيث يعتمد النحل كليًا على الأزهار في النباتات كغذاء ، لأن أزهار النباتات تتكون من حبوب اللقاح والرحيق ، حيث يتم أحيانًا تعديل هذه الحبوب وتخزينها كعسل ، وعندما ينتقل النحل من زهرة إلى زهرة تجمع حبوب اللقاح ، يتم فرك كمية قليلة من جسدها ثم ترسبها على الأزهار التي يزورها ، لذا فإن فقدان حبوب اللقاح هذا مهم ، لأنه غالبًا ما يؤدي إلى التلقيح الخلطي للنباتات ، حيث أن القيمة العملية للنحل كملقحات للنباتات أكبر بكثير من قيمة إنتاج العسل والشمع.[2]

الفوائد البيئية للنحل

يُعرف النحل بسمعته في تلقيح مليارات النباتات كل عام ، بما في ذلك ملايين المحاصيل الزراعية التي نعتمد عليها في غذائنا ، وفي الواقع بدون النحل ، فإن العديد من النباتات التي نعتمد عليها نحن البشر في الغذاء ستموت ، لذلك هنا خمسة أسباب تجعل النحل مهمًا جدًا للبيئة:[3]

  • التلقيح: تتطلب النباتات نقل حبوب اللقاح من الجزء الذكري من الزهرة إلى الجزء الأنثوي ، بحيث عندما ينتقل النحل من زهرة إلى زهرة بحثًا عن الرحيق ، فإنها تترك وراءها حبوب اللقاح على السطح اللاصق للزهرة ، مما يسمح نباتات لتنمو وتنتج الغذاء.

  • نمو النباتات البرية: ليس فقط الفواكه والخضروات المزروعة في المزرعة هي التي تعتمد على الملقحات في الازدهار ، حيث تعتمد العديد من أنواع النباتات البرية على ملقحات النحل أيضًا ، كما أن النحل مسؤول عن إنتاج العديد من البذور والمكسرات والتوت والفواكه التي تعمل كمصدر غذائي حيوي للحيوانات البرية.

  • مصدر الغذاء: ينتج النحل العسل لتغذية مستعمراته خلال أشهر الشتاء الباردة ، ولكن الإنسان يعتبره أيضًا مصدرًا للغذاء حيث يحصد الإنسان العسل منذ آلاف السنين ، لكننا لسنا الوحيدين الذين نعتبره وجبة خفيفة حلوة. مخلوقات مثل الطيور والراكون والأبوسوم والحشرات تهاجم خلايا النحل لتذوق العسل المغذي.

  • موائل الحياة البرية: ساعد النحل أيضًا في بناء منازل لملايين الحشرات والحيوانات الأخرى ، وكان دورهم كملقحات حيويًا في نمو الغابات الاستوائية وغابات السافانا والغابات المعتدلة النفضية ، مثل العديد من أنواع الأشجار ، مثل الصفصاف والحور. ، لا يمكن أن تنمو بدون الملقحات مثل النحل.

  • التنوع البيولوجي: يلعب النحل دورًا في كل جانب من جوانب النظام البيئي. إنها تدعم نمو الأشجار والزهور والنباتات الأخرى التي تعمل كغذاء ومأوى للمخلوقات الكبيرة والصغيرة. يساهم النحل في النظم البيئية المعقدة والمترابطة التي تسمح لعدد متنوع من الأنواع المختلفة بالتعايش.

في هذا المقال ، عرفنا الدور المهم للنحلة في تكاثر نبات مغطاة بالبذور ، ولا شك في أهمية النحل لإمداداتنا الغذائية ، فبدونها ستكون حدائقنا بلا زهور ، لكن يجب أن نتذكر أيضًا الأسباب الأخرى التي ذكرناها في المقالة والتي تجعل النحل مهمًا للبيئة.

السابق
الرحالة الانجليزي الذي تمكن من الوصول الى السواحل الشرقية لاستتراليا هو
التالي
عدد الدورات في الجدول الدوري وخصائصها بالتفصيل