اسلاميات

متى توفي ابو مسعود الانصاري

متى مات أبو مسعود الأنصاري؟ يجب على المسلم أن يقدر الصحابة ويحبهم ، لما قدموه من تضحيات في سبيل الدين الإسلامي ، ولا سيما مناصروهم ، لأنهم ضحوا في سبيل الدعوة ، وقسموا أموالهم وبيوتهم. من أجل ذلك ، وفي هذا المقال سنتحدث عن سيرة الصحابي الجليل أبو مسعود الأنصاري ، ونذكر تاريخ وفاته ، ونتعرف على الأنصار وفضائلهم الله. كن مسرورًا بهم ورضاهم.

متى مات أبو مسعود الأنصاري؟

هو الصحابي الكبير عقبة بن عمرو ، من بني خضرة بن عوف بن الحارث بن خزراج ، الذي شهد ليلة العقبة في صغره ، لذلك كان أصغر من شهد العقبة في العمر ، وشهد أحداً ، وعاش في الكوفة. ، وبنى فيها بيتاً ، ولم يشهد شيئاً مع أكثر أهل المشي ، ووالدته سلمة بنت عزب بن خالد بن الأجش بن عبد الله بن عوف بن قدع ، وعند علي بن أبي طالب. خرج إلى صفين ، وخلفه في الكوفة ، ثم فصله عنها ، فرجع أبو مسعود إلى المدينة المنورة التي تعرف بالبدري ، لأنه سكن أو سكن في مياه بدر ، وقيل: شهد بدر ، واختلف. وفي وقت وفاته قيل: مات سنة أو اثنتين وأربعين ، وقال بعضهم: مات بعد سنة الستين.[1]

من هم الانصار؟

هم أهل المدينة النبوية من الأوس والخزرج ، الذين استقبلوا الرسول صلى الله عليه وسلم ، وأصحابه المهاجرين ، وأقاموهم بالمدينة المنورة وقسموا أموالهم ولم يشفقوا عليهم شيئًا. ؛ لذلك تمنى الرسول صلى الله عليه وسلم أن ينسب إلى نصرة الدين لولا الاعتراض على الهجرة. إنه انتصار دين الإسلام. سكنوا المدينة النبوية قبل المهاجرين ، وآمنوا قبل كثير من المهاجرين. أحب هؤلاء الأنصار الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه المهاجرين بمحبة صادقة: (يحبون الذين هاجروا إليهم)[2]ولم يحسدوا الوافدين على ما أعطاهم الله من نعمة وإكرام ، لأن المهاجرين خير من الأنصار ، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لولا الهجرة كنت سأكون). امرأة داعمة)[3]ومن أفضلهم: سعد بن معاذ ، سعد بن عبادة ، أبي بن كعب ، معاذ بن جبل ، أسيد بن حضير ، البراء بن معرور ، أسعد بن زرارة ، أنس بن النضر ، أنس بن مالك ، حسن بن. ثابت ، وعبدالله بن عمرو بن حرام وابنه جابر بن عبد الله رضي الله عنهم جميعا.[4]

فضائل الأنصار

الكرم والثروة يتجسدان في مجتمع كامل هو جماعة الأنصار رضي الله عنهم. فيما يلي بعض فضائلهم:[5]

  • أمدحهم الله في كتابه الغالي ، فقال تعالى: (والذين لجأوا إلى الإيمان قبلهم يحبون الذين هاجروا إليهم)[6].
  • محبة الأنصار جزء من الإيمان ، وكراهيتهم علامة على النفاق. لقد أحبهم الرسول صلى الله عليه وسلم كثيرًا ، وأحبه بحب نادر.
  • وقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم بالمغفرة لهم ولذريتهم ، فقال: اللهم اغفر للأنصار ، وبني الأنصار ، وأولاد الأنصار.
  • كرمهم مع المهاجرين فأعطوهم أموالهم رغم حاجتهم إليها ، فقال الله تعالى: (وهم يؤثرون على أنفسهم حتى لو كان لهم ممتلكات شخصية)[7]ثم شهد لهم الله تعالى نجاح أجر هذه الأعمال العظيمة.
  • وضحوا بأنفسهم ودمائهم في سبيل الدين وحفاظا على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وهكذا أجبنا على سؤال متى مات أبو مسعود الأنصاري؟ اختلف العلماء في تاريخ وفاته ، فقال إنه مات سنة أو اثنتين وأربعين ، ومنهم من يقول: مات بعد الستين ، وتعرّفنا على سيرة الصحابي العظيم أبي. مسعود الأنصاري وتعرفنا على الأنصار وأبرز فضائلهم.

السابق
كيف اعرف ان البويضة تلقحت .. علامات فشل تلقيح البويضة
التالي
خطبة محفلية قصيرة عن التخرج