القسم الطبي

اين تعيش كريات الدم الحمراء

أين تعيش خلايا الدم الحمراء؟ سؤال علمي مهم ، حيث تُعرف خلايا الدم الحمراء بأنها مكونات الدم ، والتي تشكل 45٪ من حجم الدم في جسم الإنسان ، وفي هذا المقال سيتم الإجابة على السؤال ، وتعرق خلايا الدم الحمراء ، الوظيفة من خلايا الدم الحمراء والعناصر الغذائية الضرورية. لإنتاج خلايا الدم ، وكذلك الأمراض التي تصيب خلايا الدم الحمراء.

خلايا الدم الحمراء

يبلغ حجم الدم في جسم الإنسان البالغ خمسة لترات ، ويتحرك بشكل مستمر عبر الأوعية الدموية عبر مجرى الدم لنقل مواد مختلفة بين أجزاء الجسم المختلفة ، ويتكون الدم من سائل البلازما والصفائح الدموية وخلايا الدم الحمراء والبيضاء ويتم إنتاج خلايا الدم المختلفة في نخاع العظام ، وينتج نخاع العظام حوالي مليوني خلية دم حمراء في الثانية ، والتي تطلقها في الدورة الدموية ، ويتراوح عدد خلايا الدم الحمراء من أربعة إلى ستة ملايين لكل مليلتر مكعب من الدم لذا فإن خلايا الدم الحمراء هي أكثر خلايا الدم عددًا ، ويتناسب الحجم الصغير والشكل المميز مع وظيفة خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم الحمراء تنتقل عبر الدورة الدموية لمدة 120 يومًا تقريبًا ؛ ثم تقوم الخلايا المتخصصة في الكبد والطحال بإزالتها من الدورة الدموية ، وتتطابق وظيفة خلايا الدم الحمراء مع بنيتها التشريحية. وهذا يعطي خلايا الدم الحمراء لونها الأحمر ويرتبط بالأكسجين لنقلها إلى خلايا الدم الحمراء ؛ حيث تتمثل وظيفة خلايا الدم الحمراء في نقل الأكسجين من الرئتين إلى أجزاء مختلفة من الجسم ، وحمل ثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين للتخلص منه ، وتفتقر خلايا الدم الحمراء إلى النواة ، مما يقلل من استهلاكها للأكسجين ، وبالتالي ، فإن هذا بدوره يحافظ على كفاءة نقل الأكسجين.[2][1]

خلايا الدم الحمراء الحية

تعيش خلايا الدم الحمراء في مجرى الدم ، وتتشكل في نخاع العظام في جسم الإنسان ، وتشكل خلايا الدم الحمراء 45٪ من إجمالي حجم الدم ، بينما تشكل خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية أقل من 1٪ من الدم. ، وتشكل البلازما النسبة الأكبر ، أي حوالي 55٪ من الدم ، وهنا تجدر الإشارة إلى أن معظم خلايا الدم تتكون في نخاع العظام ، وهو النسيج الإسفنجي الذي يملأ تجاويف العظام الداخلية في عملية يسمى تكون الدم. تحدث هذه العملية عند الرضع والأطفال الصغار في نخاع العظام لجميع عظام الجسم ، ومع تقدم العمر يقتصر ذلك على عظام الحوض والفقرات وعظام الصدر ، وتجدر الإشارة إلى أن تكوين خلايا الدم الحمراء يبدأ من خلايا جذعية تسمى خلايا الدم ، والتي بدورها تحفز ظهور عوامل مختلفة ؛ مثل الإريثروبويتين ، الذي يحفز إنتاج خلايا الدم الحمراء ، حيث يساعد الخلايا الجذعية على النضوج إلى خلية تسمى خلايا الدم الحمراء الأولية ، والتي تتطور فيما بعد إلى خلية دم حمراء جديدة ، وتجدر الإشارة إلى أن الجسم ينتج حوالي مليوني خلية حمراء. خلايا الدم في الثانية ، وبما أن خلايا الدم الحمراء لها عمر محدود ، لذلك يحتاج الجسم إلى إنتاج خلايا الدم الحمراء باستمرار.[3][4]

الأمراض التي تصيب خلايا الدم الحمراء

قد تتعرض خلايا الدم الحمراء لخلل في شكلها البنيوي يعيق قدرتها على أداء وظيفتها بفاعلية ، والذي يمكن أن يحدث بسبب عوامل بيئية أو وراثية ، ومن أهم الأمراض التي تصيب خلايا الدم الحمراء ما يلي:[3]

  • فقر الدم: يمكن أن يحدث هذا بسبب عدة عوامل وأسباب ، من بينها ما يلي:[3]

  • نقص الحديد الذي يمنع خلايا الدم الحمراء من حمل ونقل الأكسجين بكفاءة.
  • نقص فيتامين ب 12 ، مما يؤدي إلى انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • يؤدي وجود خلل في عمل نخاع العظام إلى عدم قدرته على إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • يدمر جهاز المناعة الذاتية خلايا الدم الحمراء بمعدل أسرع مما يتم إنتاجه.
  • وجود طفرة جينية تؤدي إلى إنتاج جزيئات الهيموجلوبين غير الطبيعية ، بحيث تظهر خلايا الدم الحمراء بشكل غير طبيعي ، مما يعيق قدرتها على حمل الأكسجين والتحرك عبر الأوعية الدموية الصغيرة.
  • الثلاسيميا: يحدث بسبب وجود طفرات جينية تمنع الإنتاج الطبيعي للهيموجلوبين ، وبالتالي لا تحتاج الخلايا إلى الأكسجين.[3]

  • السرطان: حيث يتسبب السرطان في إنتاج نخاع العظام لخلايا الدم الحمراء بمعدل أسرع من المعتاد ، مما يجعل من الصعب على الدم وخلايا الدم التحرك عبر الأوعية الدموية[3]

  • التافول: والذي يحدث نتيجة نقص في أحد إنزيمات كريات الدم الحمراء.[4]

  • يكون لدى الشخص طفرة جينية تسبب خللًا في غشاء كرات الدم الحمراء.[4]

العناصر الغذائية اللازمة لإنتاج خلايا الدم

التغذية الجيدة الغنية بالفيتامينات والمعادن الضرورية تساعد الجسم على إنتاج كريات الدم الحمراء التي يحتاجها ، ومن أهم هذه الفيتامينات والمعادن ما يلي:[4]

  • – فيتامينات B6 و B9 و B12: تساعد العديد من فيتامينات B في إنتاج خلايا الدم الحمراء ، بما في ذلك فيتامينات B6 و B9 و B12 ، حيث تساعد على إنتاج البروتين في الهيموجلوبين المتوفر بكثرة في خلايا الدم الحمراء ، ويحتوي كل جزيء على أربع مجموعات كيميائية من الهيم. ، تلعب هذه الفيتامينات أيضًا دورًا مهمًا في تنشيط الإنزيمات من أجل التكوين الصحيح للهيم.

  • الحديد والنحاس: الحديد والنحاس ضروريان في تخليق خلايا الدم الحمراء ، حيث أنهما يشكلان الهيم المسؤول عن ربط ونقل الأكسجين.

  • فيتامين أ: يساعد في دعم وتنمية خلايا الدم الحمراء ، حيث يلعب دورًا مهمًا في ظهور الخلايا الجذعية وتمايزها إلى خلايا الدم الحمراء ، مما يضمن قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء لتعويض الخلايا الميتة باستمرار.

في الختام في هذا المقال إجابة السؤال المطروح: أين تعيش كريات الدم الحمراء؟ وعروق خلايا الدم الحمراء ، وظيفة كريات الدم الحمراء ، المغذيات اللازمة لإنتاج خلايا الدم ، وكذلك يتم أيضًا تغطية الأمراض التي تصيب خلايا الدم الحمراء.

السابق
خطبة محفلية قصيرة جدا عن الصبر
التالي
فوائد زيت الزيتون على الريق .. القيمة الغذائية لزيت الزيتون