اسلاميات

اذكار الصباح والمساء الصحيحة مكتوبة كاملة ومختصرة

اذكار الصباح والمساء الصحيحة مكتوبة من أبرز المواضيع الدينية التي تجذب انتباه الناس، وهي أيضًا من أهم المعلومات الشرعية أو الدينية التي ينبغي على كلِّ مسلم مؤمن أن يكون على علم ودراية بها حتَّى يداوم عليها في الصباح والمساء من يومه، ليكون في حفظ الله تعالى ورعايته في كلِّ وقت وحين، وفي هذا المقال سوف نسلِّط الضوء على اذكار الصباح والمساء الصحيحة مكتوبة كما سوف نتحدَّث عن اوقات اذكار الصباح والمساء وعن فوائد وفضل اذكار الصباح والمساء وعن اذكار الصباح والمساء مكتوبة من حصن المسلم للاطفال وسنضع صور اذكار الصباح والمساء أيضًا.

اذكار الصباح والمساء الصحيحة مكتوبة

كثيرة هي الأذكار الواردة في الصباح والمساء صحيحة في السنة النبوية عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وأذكار الصباح والمساء مكتوبة للمواظبة اليومية من أهم الأذكار التي ينبغي على كلِّ مسلم أن يحفظها في قلبه وصدره حتَّى يحسن قولها في الصباح والمساء، وفيما سيأتي نفصل في أذكار الصباح وأذكار المساء كلٌّ على حدة:

اذكار الصباح مكتوبة للمواظبة اليومية

إنَّ أذكار الصباح المعروفة والتي يُستحب أن يقولها المسلم في كلِّ صباح يوم جديد، وسوف نذكر هذه الأذكار أصح الأذكار التي وردت في السنة النبوية الشريفة:

  • قراءة آية الكرسي في كلِّ صباح ثلاث مرات، وآية الكرسي هي: “اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”[1].
  • قراءة سورة الناس في كلِّ صباح ثلاث مرات أيضًا: “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ”.
  • قراءة سورة الفلق ثلاث مرات في كلِّ صباح أيضًا، ونص السورة هو: “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ”.
  • قراءة سورة الإخلاص في كلِّ صباح ثلاث مرات، ونص السورة هو: “قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ”.
  • ومن أذكار الصباح قول: “أَصبَحْنا على فِطرةِ الإسلامِ، وعلى كَلِمةِ الإخلاصِ، وعلى دِينِ نَبيِّنا محمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وعلى مِلَّةِ أبِينا إبراهيمَ، حَنيفًا مُسلِمًا، وما كان مِنَ المُشرِكينَ”.
  • ومن الأذكار التي تُستحب أن تُقال في الصباح: “بسمِ اللهِ الذي لا يَضرُ مع اسمِه شيءٌ في الأرضِ ولا في السماءِ وهو السميعُ العليمِ”.
  • ومن الأذكار: “اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ”.
  • ومنها: “اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي”.
  • ومن أذكار الصباح الصحيحة: “اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من الهمِّ والحزنِ، والعجزِ والكسلِ، والبُخلِ والجُبنِ، وضَلَعِ الدَّينِ، وغَلَبَةِ الرجالِ”.
  • ومن الأذكار أيضًا: “اللَّهمَّ ما أصبحَ بي من نعمةٍ أو بأحدٍ من خلقِكَ فمنكَ وحدَكَ لا شريكَ لكَ فلكَ الحمدُ ولكَ الشُّكرُ فقد أدَّى شكرَ يومِهِ ومن قالَ مثلَ ذلكَ حينَ يمسي فقد أدَّى شكرَ ليلتِهِ”.
  • ويُستحب أن يُقال في الصباح أيضًا: “أَصْبَـحْـنا عَلَى فِطْرَةِ الإسْلاَمِ، وَعَلَى كَلِمَةِ الإِخْلاَصِ، وَعَلَى دِينِ نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَعَلَى مِلَّةِ أَبِينَا إبْرَاهِيمَ حَنِيفاً مُسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ المُشْرِكِينَ”.
  • ومن أذكار الصباح أن يقول المسلم ثلاث مرات: “اللَّهمَّ عافِني في بدَني اللَّهمَّ عافِني في سمعي اللَّهمَّ عافِني في بصري لا إلهَ إلَّا أنت، اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ الكُفْرِ والفقرِ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ من عذابِ القبرِ لا إلهَ إلَّا أنت”.
  • ومن الأذكار: “اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ عِلمًا نافعًا ورزقًا طيِّبًا وعملًا متقبَّلًا”.

اذكار المساء مكتوبة للمواظبة اليومية

أمَّا اذكار المساء فهي كثيرة أيضًا، وقد وردت في صحيح السنة النبوية الشريفة أذكار كثيرة يُستحب قولها في المساء، ويجب على المسلم أن يواظب عليها بشكل يومي، وهذه الأذكار هي:

  • قراءة آية الكرسي والمعوذات، أي قراءة سورة الإخلاص وسورة الفلق وسورة الناس كلَّ واحدة ثلاث مرات.
  • ومن أذكار المساء أن يقول المسلم في كلِّ مساء: “أَمْسَيْنَا وَأَمْسَى المُلْكُ لِلَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ ما في هذِه اللَّيْلَةِ وَخَيْرَ ما بَعْدَهَا، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما في هذِه اللَّيْلَةِ وَشَرِّ ما بَعْدَهَا، رَبِّ أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ وَسُوءِ الكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بكَ مِن عَذَابٍ في النَّارِ وَعَذَابٍ في القَبْرِ”.
  • ومن أذكار المساء أيضًا: “اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ”.
  • ومن الأذكار أيضًا: “اللَّهمَّ بِكَ أمسَينا وبِكَ أصبَحنا وبِكَ نحيا وبِكَ نموتُ وإليكَ النُّشورُ”.
  • ومن هذه الأذكار: “اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من الهمِّ والحزنِ، والعجزِ والكسلِ، والبُخلِ والجُبنِ، وضَلَعِ الدَّينِ، وغَلَبَةِ الرجالِ”.
  • ومن أذكار المساء المُستحبة أن يقول المسلم في المساء: سبحان الله وبحمده، مئة مرة كاملة.
  • ومن أذكار المساء أن يقول المؤمن ثلاث مرات: “سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، عَدَدَ خَلْقِهِ وَرِضَا نَفْسِهِ وَزِنَةَ عَرْشِهِ وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ”.
  • ومن أذكار المساء أن يصلِّي المؤمن على النبي عشر مرات كاملة حتَّى يدرك شفاعة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يوم القيامة، أي أن يقول عشر مرات: “اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ على نَبِيِّنَا مُحمَّد”.
  • ومن أذكار المساء: “أمسَيْنا على فِطرةِ الإسلامِ وعلى كَلِمةِ الإخلاصِ وعلى دينِ نبيِّنا محمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وعلى مِلَّةِ أبينا إبراهيمَ حنيفًا مسلمًا وما كان مِنَ المشركينَ”.
  • ومن أذكار المساء أيضًا أن يقول المؤمن: “اللَّهُمَّ أسْلَمْتُ نَفْسِي إلَيْكَ، وفَوَّضْتُ أمْرِي إلَيْكَ، ووَجَّهْتُ وجْهِي إلَيْكَ، وأَلْجَأْتُ ظَهْرِي إلَيْكَ، رَغْبَةً ورَهْبَةً إلَيْكَ، لا مَلْجَا ولَا مَنْجَا مِنْكَ إلَّا إلَيْكَ، آمَنْتُ بكِتَابِكَ الذي أنْزَلْتَ، وبِنَبِيِّكَ الذي أرْسَلْت”.
  • ومن أذكار المساء: “الحمدُ للهِ الذي أطعَمَنا، وسقانا، وكفانا، وآوانا فكَم مِمَّنْ لا كافِيَ له، ولا مُؤْوِيَ له”.

اوقات اذكار الصباح والمساء

بعد ما ورد من أذكار الصباح والمساء جدير بالقول إنَّ كثيرًا ما يسأل الناس عن متى وقت اذكار الصباح والمساء أو موعد اذكار الصباح والمساء أي الوقت الذي يجب أن يتحيَّنه المسلم لكي يقول أذكار الصباح أو أذكار المساء في اليوم، وفيما يأتي وقت كلِّ من أذكار الصباح وأذكار المساء:[2]

  • موعد أذكار الصباح: أشار أهل العلم إلى أنَّ وقت أذكار الصباح يبدأ بعد منتصف الليل ويستمر إلى الزوال وهذا على العموم، أمَّا على وجه الدقة في تحديد موعد أذكار الصباح فأفضل وقت لقراءة اذكار الصباح هو بعد صلاة الصبح حتَّى طلوع الشمس، قال تعالى في سورة ق: “وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ”[3].
  • موعد أذكار المساء: أمَّا موعد أذكار المساء في الإسلام فقد قال العلماء إنَّ وقت المساء يبدأ منذ زوال الشمس حتَّى نهاية منتصف الليل الأول، ولكنَّ الوقت الأفضل لقول أذكار المساء هو بعد صلاة العصر حتَّى غروب الشمس، والله تعالى أعلم.

فوائد وفضل اذكار الصباح والمساء

إنّ اهمية اذكار الصباح والمساء لا يمكن أن تخفى على أحد من المؤمنين، وذلك لما في هذه الأذكار من أجر عظيم وثواب كبير، ولما فيها من أهمية بالغة في حفظ المسلم من العين والحسد وفي توسيع رزقه وحفظه من شر الظالمين، وفيما يأتي فوائد وفضل أذكار الصباح والمساء وأهمية المواظبة على أذكار الصباح والمساء أيضًا:

  • إنَّ المواظبة على اذكار الصباح والمساء عمل من أحب الأعمال إلى الله تعالى، فتكمن أهمية هذا العمل في أنَّه يوجب رضا الله تعالى ويقرِّب العبد من ربِّه سبحانه وتعالى، قال تعالى في القرآن الكريم: “وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا”[4].
  • تكمن أهمية اذكار الصباح والمساء أيضًا في أنَّها وصية رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، حيث وصَّى المسلمين بدوام الذكر والاستغفار ودوام ذكر الله تعالى لأنَّ الذكر يُقرِّب العبد من ربِّه سبحانه وتعالى، كما أنَّه يحصن المسلم من الشياطين.
  • ومن فوائد المحافظة على اذكار الصباح والمساء أنَّ أذكار الصباح وأذكار المساء توجب البركة في المال والولد كما أنَّها تحمي المسلم من شر الإنس والجن، ومن شر العين والحسد.
  • إنَّ أذكار الصباح والمساء تمحو السيئات وتكفر الخطايا وتزيد من همة الإنسان على العبادة والطاعة.
  • تزيد أذكار الصباح وأذكار المساء من إيمان الإنسان وتضمن دوام الصلة بالله تعالى.
  • إنَّ المداومة على أذكار الصباح وأذكار المساء يزيل الهم والغم والحزن عن قلب المسلم، ويبعث في النفس الطمأنينة والراحة.

اذكار الصباح والمساء مكتوبة من حصن المسلم للاطفال

بعد ما ورد من أهمية أذكارِ الصباح والمساء، فيما يأتي سنذكر اذكار الصباح والمساء مكتوبة من حصن المسلم للاطفال تحديدًا:

  • إنَّ من أذكار الصباح والمساء المكتوبة في حصن المسلم: “أصبحنا وأصبح المُـلْكُ لله وَالحَمدُ لله ، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُـلكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير، رَبِ أسْـأَلُـكَ خَـيرَ هذا اليوم وَخَـيرَ ما بَعْـدَه ، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِ هذا اليوم وَشَرِ ما بَعْـدَه، رَبِ أَعـوذ ُبِكَ مِنَ الْكَسَـلِ وَسـوءِ الْكِـبَر، رَبِ أَعـوذ ُبِكَ مِنْ عَـذابٍ في النّـارِ وَعَـذابٍ في القَـبْر”.
  • ومن الأذكار للأطفال: “اللهم ما أصبح فيَّ من نعمة فبما أنعمت علي يا رب العالمين، فالحمد والشكر لله تعالى على نعمه التي لا تُعدُّ ولا تُحصى”.
  • ومن أذكارِ الصبَاح والمَساء قول ما يأتي سبع مرات: “حَسْبِـيَ اللّهُ لا إلهَ إلاّ هُوَ عَلَـيهِ تَوَكَّـلتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظـيم”.
  • ومن أذكار الصباحِ والمسَاء للأطفال الواردة في حصن المسلم أيضًا: “اللّهُـمَّ عالِـمَ الغَـيْبِ وَالشّـهادَةِ , فاطِـرَ السّماواتِ وَالأرْضِ رَبَ كـلِ شَـيءٍ وَمَليـكَه ، أَشْهَـدُ أَنْ لا إِلـهَ إِلاّ أَنْت ، أَعـوذُ بِكَ مِن شَـرِ نَفْسـي وَمِن شَـرِ الشَّيْـطانِ وَشِـَرْكِه ، وَأَنْ أَقْتَـرِفَ عَلـى نَفْسـي سوءاً أَوْ أَجُـرَّهُ إِلـى مُسْـلِم”.
  • ومن أدعية وأذكار حصن المسلم دعاءُ التحصين الذي يقال ثلاث مرات صبحًا ومساءً: “بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم”،
  • ومن الأذكارِ التي تُستحب أن تُقال في المساء والصباح ثلاث مرات: “رَضيـتُ بِاللهِ رَبّا، وَبِالإسْلامِ دينا، وَبِمُحَمَّدٍ -صلى الله عليه وسلَّمَ- نَبِيًّا”.

اذكار المساء والنوم

واستكمالًا في الحديث عن الأذكار، جدير بالقول إنَّ ثمّة أذكار يُستحب أن يقولها المسلم قبل النوم، وهذه الأذكار هي:

  • إذا خلد الإنسان إلى فراشه فليقرأ من سورة البقرة ما يأتي: “آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”[5].
  • ومن أذكار ما قبل النوم: “اللَّهمَّ أنتَ خلَقْتَ نفسي وأنتَ تتوفَّاها لك مماتُها ومحياها اللَّهمَّ إنْ توفَّيْتَها فاغفِرْ لها وإنْ أحيَيْتَها فاحفَظْها اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُك العافيةَ”.
  • ومن أذكار ما قبل النوم أيضًا: “باسْمِكَ ربِّ وَضَعْتُ جنْبِي وبِكَ أَرفَعُهُ، إن أمسَكْت نفْسِي فارحَمْها، وإنْ أرسَلْتَها فاحْفَظْها بما تَحفَظُ به عبادَك الصَّالِحِينَ”.
  • ومما يقال قبل الخلود إلى النوم: “لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وله الحَمْدُ، وهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، الحَمْدُ لِلَّهِ، وسُبْحَانَ اللَّهِ، ولَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، واللَّهُ أَكْبَرُ، ولَا حَوْلَ ولَا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ”.
  • ومما يُستحب قوله قبل النوم: “اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ وربَّ الأرضِ وربَّ العرشِ العظيمِ ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ فالقَ الحَبِّ والنَّوى مُنزِلَ التَّوراةِ والإنجيلِ والفُرقانِ أعوذُ بك مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَك شيءٌ وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَك شيءٌ وأنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَك شيءٌ اقْضِ عنَّا الدَّينَ وأغنِنا مِن الفقرِ”.
  • ويُستحب قبل النوم أن يقرأ المسلم سورة الإخلاص وسورة الفلق وسورة الناس وآية الكرسي أيضًا، والله تعالى أعلم.

كيفية قراءة اذكار الصباح والمساء

إنَّ طريقة قراءة اذكار الصباح والمساء سهلة بسيطة، ما أفضل أن يلتزم بها المسلم عند ذكره لأذكار الصباح والمساء، وهذه الطريقة هي:

  • إنّ من المستحب أن يذكر المسلم أذكار الصباح وأذكار المساء بهدوء وتأنٍ وتعقُّل منقطع النظير، وأن يفهم ما يقول ويعنيه تمامًا، حتَّى يذوق في قوله حلاوة الإيمان، فلا يجوز التسرع في قراءتها.
  • أن يقول المسلم هذه الأذكار بصوت منخفض يسمع نفسه فيه فقط، قال تعالى: “ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ”[6].
  • ليس من الجيد رفع اليدين عند قراءة هذه الأذكار، فلم يرد عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه رفع يديه وهو يقرأ أذكار الصباح والمساء، كما أنَّ ربع اليدين لا يُستحب عند الذكر والحمد والثناء، ويُستحب عند الدعاء.
  • يُستحب في قراءة أذكار المساء والصباح أن يقرأها المسلم وحيدًا منفردًا ولم يشرع ذكرها في جماعة، والله تعالى أعلم.

صور اذكار الصباح والمساء

في ختام ما ورد من من حديث عن اذكار الصباح والمساء واذكار النوم واذكار الصباح والمساء للاطفال من حصن المسلم، فيما يأتي صور اذكار الصباح والمساء:

اذكار الصباح والمساء
اذكار الصباح والمساء
اذكار الصباح والمساء
أذكار الصباح والمساء

إلى هنا نصل إلى ختام هذا المقال الذي سلَّطنا فيه الضوء على اذكار الصباح والمساء الصحيحة مكتوبة ثمَّ وضعنا فيه اوقات اذكارِ الصَّباح والمَساء ثمَّ فوائد وفضل اذكَار الصَّباح والمَساء ثمَّ اذكَار الصَّباح والمَساء مكتوبة من حصن المسلم للاطفال ثمّ أذكَار النوم ثمَّ كيفية قراءة أذكار الصَّباحِ والمساءِ وصور أذكار الصبَاح والمساءِ ليكون هذا المقال مرجعًا لكلِّ ما يتعلَّق بهذا الموضوع المهم.

السابق
هل الالتهابات تمنع الحمل عند الرجال والنساء
التالي
حوار بين الليل والنهار قصير جدا