اسلاميات

أطول مدة في خلافة المسلمين هو الخليفة

أطول أمد في خلافة المسلمين هو الخليفة؟ تحقيق ديني مهم ، في عهد الخلافة الإسلامية ، اتسعت الدولة الإسلامية وازدهرت ، وكان يسودها العدل والأمن والازدهار ، وكانت تتبع طريق المختار صلى الله عليه وسلم ، وسنتحدث في هذا المقال عن أطول فترة في الخلافة الإسلامية وهي من الخلفاء الراشدين ، وسنتعرف على سيرته العطرة ، ونشبع فضائله رضي الله عنه.

أطول مدة في الخلافة الإسلامية هي الخليفة

أطول مدة في خلافة المسلمين هو الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه ، وكانت خليفته اثنتي عشرة سنة لا اثني عشر يومًا ، وكان ثالث الخلفاء الراشدين ، وأول من بايعه. عثمان عبد الرحمن ، ثم علي بن أبي طالب ، وعندما بايعه خرج على الناس وخطبهم ، فحمد الله ، وحمده ، ثم قال: يا أيها الناس أول قارب صعب ، وهناك أيام بعد اليوم ، وأنا أعيش الخطبة على وجهها ، ولم نكن خطباء ، والله سيعلمنا “. تعهد عثمان بن عفان يوم الاثنين ليلة بقيت من ذي الحجة في السنة الثالثة والعشرين. استلم خلافته ، السنة المحرمة بأربع وعشرين سنة ، في عهده تضاعفت الفتوحات ، واتسعت مساحة الدولة الإسلامية ، وجمع الله معه ما اختلف الناس معه ، وعموما كان عادلا. رحمه الله وطبق شريعة الله في حياته اللفظية والعملية ، فأحبه الناس ورضوا عنه ، وأحب قريش أكثر من عمر بن الخطاب لأن عمر كان قاسيا عليهم ، فلما كان عثمان يحرسهم ، كان لطيفا في التعامل معهم ، وقتل وهو في الثانية والثمانين من عمره ، وقتل رضي الله عنه في المدينة المنورة يوم الجمعة لمدة ثمانية عشر أو سبعة عشر أو خمسة وثلاثين سنة من الهجرة.[1]

سيرة عثمان

هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف القرشي الأموي. يلتقي هو ورسول الله صلى الله عليه وسلم في “عبد مناف”. ولد بعد الفيل بست سنوات حسب الصحيح ، واعتنقت والدته أروى بنت كريز بن ربيعة ، ووالدتها أم حكيم ، الملقب بأبو عبد الله وأبو عمرو ، وهما لقبان مشهوران له ، أكثر ومنهم أبو عمرو. وقيل: رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم أنجبته ولدا فدعاه عبد الله ورضاه فبلغ عبد الله ست سنين ، ونقره ديك على عينيه. مرض ومات في جمادى الأول في السنة الرابعة للهجرة ، وصلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ونزل عثمان بن عفان في حفرة له ، ثم ولد عمرو. ومات معه حتى مات زوج رسول الله رحمه الله عثمان بن عفان بعد رقية أم كلثوم بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، مات معه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لو كانت لي زوجة ثالثة كانت عثمان زوجته ، لكان عثمان من أجمل الناس ، وكان ذو لحية بيضاء ، كان رجلاً لم يكن قصيرًا ولا طويلًا ، وله وجه جيد ، وبشرة رقيقة.[2]

فضائل عثمان

وهو من المرسلين العشرة في الجنة ، ومن أوائل المرسلين ، وصاحب الهجرتين الملقبين بالنيران. لأنه تزوج من ابنتي الرسول – صلى الله عليه وسلم – ومات – عليه الصلاة والسلام – ورضي عنه. لما أسلم عثمان بن عفان أخذه عمه الحكم بن أبي العاص بن أمية فربطه وقال: أتريد دين آبائكم دينًا محدثًا؟ والله لن أكون أحلك حتى تترك ما أنت عليه من هذا الدين ، فقال عثمان: والله ما أتركه ولا أتركه ، ولما رأى حكم قساوته في دينه ، تركها ، واعتنق عثمان رضي الله عنه الإسلام في بداية الإسلام ، ودعاه أبو بكر إلى الإسلام ، وأسلم ، وكان يقول: أنا رابع الأربعة في الإسلام. وعثمان رضي الله عنه من الستة الذين جعلهم عمر الشورى فيهم. هيأ جيش عصرا في غزوة تبوك بتسعمائة وخمسين ناقة ، وأكمل الألف بخمسين خيلاً. عين رسول الله صلى الله عليه وسلم عثمان بن عفان في فتحه لنفس البقعة. وعينه رسول الله صلى الله عليه وسلم على المدينة المنورة أثناء فتحه لغفان الذي أمر نجد ، وفي خلافته جمع القرآن بحرف واحد كان كريمًا رقيقًا وخجول جدا. قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم: (لا أخجل من رجل تخجل منه الملائكة).[3]صعد النبي – صلى الله عليه وسلم – إلى أحد بأبو بكر وعمر وعثمان ، واهتز الجبل وقال – صلى الله عليه وسلم:[4][5]

أطول مدة في خلافة المسلمين هي الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه ، وتحدثنا في هذا المقال عن سيرة حياته الكريمة والكريمة لزواجه وأولاده وإسلامه ، وعن فضائله في تاريخه الكريم ، رضي الله عنه.

السابق
متى يظهر كيس الحمل في السونار البطني
التالي
خطبة جمعة قصيرة عن الاستغفار