تعليم

تلخيص قصيدة وصف النخل لابو نواس السنة 2 ثانوي

إعداد درس النص الأدبي: “وصف النخل / أبو نواس” للسنة الثانية الثانوية لأهل العلم. التعرف على كاتب النص: أبو علي الحسن بن هاني الملقب بأبي نواس ، من مواليد الأحواز من بلاد فارس سنة 145 هـ من أم فارسية. نشأ في البصرة ، ودرس الشعر ، وانتقل إلى الكوفة ، فأخذ اللغة والقواعد والأدب من أئمتها. اشتهر بالمرح والفحش ووصف كؤوس من النبيذ ، اشتهر بشعبيته وأصله الفارسي ، وتوفي عام 199 هـ ، ونظم كل الأغراض وأجود شعره مشروباته. إثراء التوازن اللغوي: سر: الذهاب سرًا: مر الليل وذهب الليل ، يقطع بالمشي / الملتوي: فك الحبل واندمج الشيء وتقوى وربطه بذراعه ، فكان صاحبها شريرًا. الفتيل / البيداء: هي برية البرية (ج) باليد / الكف: العطاء هو الشيء الذي يُعطى للتبرع (الهبة) / خلال: خلال / الفئة: الأشجار هي الظل والريح هي الأغصان من حركته / ارتباكه: اللبلاب نبات يلتوي على الأشجار وله ورقة مثل ورقة اللوبيا ويطلق عليه عاشق الأشجار وحبل الفقير / الخرف: الحماقة: الحزن أو القلق ، الرجل أفسده. عقل. اكتشاف معطيات النص: * اتخذ الشاعر موقفاً خاصاً من الرسوم والآثار حتى لا يهتم بها ولا يحزن كما يحزن العرب عندما يتذكرها. * مظاهر الحياة البدوية التي رفضها الشاعر تتجلى في ثلاثة جوانب: الحياة الاجتماعية ، والتي تتجلى فيها مظاهرها من خلال إسكان الخيام واستخدام الحبال لتماسكها ، وكذلك مظاهر الطبيعة من السهول والجبال. وذكر الحيوانات فيها كالحرباء والطُعم والأسود والإبل. * يهدف الشاعر من وراء نفيه إلى معرفة حياة البدو والرحل وميله إلى الحياة العصرية ورغبته في العيش بشكل جيد. * دعا الشاعر معاصريه إلى وصف جوانب الحياة العصرية من خلال التجديد في أشعارهم ورفض القديم والاكتفاء بوصف العناصر الطبيعية وغير الحية مثل القصور الفخمة. ترك حياة البدو والبساطة للحضارة والحضارة مناقشة معطيات النص: * يدعو الشاعر معاصريه إلى الإخلاص الفني في قصائدهم وهذا موضح من خلال النص. * الأسباب التي جعلت الشاعر يدعو لثورة على التقاليد وضد كل قديم ترجع إلى نزعته الشعبية وميله إلى أصولها من خلال كراهيته لكل ما هو عربي ودعواته للتجديد. * تظهر دعوة الشاعر للأمانة الفنية من خلال الآية الأخيرة. تحديد بنية النص: * يظهر الصراع الفكري من خلال تيار الشاعر الشعبوي ، وهو صراع بين العنصرين العربي والفارسي ، لكنه نزعة هدامة لأن الإسلام لم يفرق بين الشعوب العربية وغير العربية إلا من خلال تقوى. أما صراع الحياة المادية فيظهر بين حياة البدو وحياة الرفاهية في العواصم والقصور كما عرفتها الحضارة العباسية بسبب العنصر الأجنبي وخاصة الفارسي. * تذكرنا الآية الأولى بالمقدمة الغنائية. * كلمات تدل على هذا: لا حزني ، لا رسوم ، لا أبكي بألم كئيب ، لا أشدد خيمة .. قصر غني بطائره * أسلوب النص وصفي حجاجي يفحص التناسق والانسجام. : * تكرار النفي في الجزء الأول يعود إلى رفض الشاعر لكل جوانب البيئة البدوية ودعوته إلى الجديد. * الأفكار: (1-7) الرفض والاستبعاد عن البدو (8-14) دعوة للشعر الجديد من خلال وصف الجوانب الثقافية. * البيئتان المختلفتان اللتان وصفهما الشاعر: – اتسمت البيئة البدوية بالبساطة من الناحية الاجتماعية. ركزت على المأوى والحيوانات والنباتات. أما البيئة الحديثة فقد تميزت بفخامتها وجمالها. وخلاصة القول في تقييم النص: إن المجالات التي تناولها الصراع هي الحياة الفكرية والمادية ، حتى أن الشاعر دعا إلى التجديد في الشعر من خلال تجديد الموضوعات ، وهذا جانب إيجابي ، أما السلبي فهو السخرية. من التراث العربي فضلا عن الطابع الهدام ، خاصة وأن الصراع الفكري مدمر حيث تحدث حرب عنصرية بين الفرس العرب والإسلام لم يفرق بين عربي وغير عربي إلا بالتقوى. * الأسباب التي خلقت هذا الصراع هي النزعة الشعبوية ، وكذلك العصبية والسعي إلى التجديد في الشعر في العصر العباسي * سهولة لغة الشاعر تفسر بميله للتجديد

السابق
تشبه صغار الزواحف والاسماك ابوها لكنها اصغر حجما صح ام خطا
التالي
حدد عدد التاكسد للنيتروجين في الجزيئات الاتيةkcn