التخطي إلى المحتوى
تعدد الزوجات احد اسباب سعادة الرجل وتحسين صحته – دراسة بريطانية
تعدد الزوجات احد اسباب سعادة الرجل وتحسين صحته - دراسة بريطانية

مطبات

تعدد الزوجات احد اسباب سعادة الرجل وتحسين صحته  حسب دراسة بريطانية حديثة تقول أنّ الزواج بامرأة ثانية يجعل الرجل

سعيداً ويعزز فرص تحقيق حياة ناجحة وإطالة عمر الرجل  وأكدت الدراسة، أن التعدد في الزوجات يكون سر الحياة

السعيدة والعمر الطويل، مشيرة إلى أن الرجل الذي يتزوج بأكثرَ من امرأة وتكون لديه عائلة كبيرة يحظى برعاية أفضل خلال

مرحلة كهولته ويعيش لفترة أطول، إضافة إلى أن عمره يزيد 12% عن غيره

وأوردت الدراسة التي أجرتها مجموعة من الخبراء في جامعة “شيفيلد” البريطانية، أنّ الزواج للمرة الثانية، يعزّز نجاح الرجل

على الصعيدين المالي والمهني، مشيرة إلى أنّ هذا الزواج يمنح الرجل ثقة بالنفس وراحة أكبر، ما يمكّنه من تحقيق مشاريعه

وأحلامه.

وبينت الدراسة أنّ تعدد الزوجات هو سبب نسبي من أسباب سعادة الرجل وتحسن صحته المادية والعامة، بالإضافة إلى نقص

معدل وفاته، كما أوضحت الدراسة أنّ زواج الرجل بأكثر من امرأة يجعله يحظى بعائلة أكبر وعناية أفضل خاصة خلال مرحلة الشيخوخة.

منظمة الصحة العالمية

واعتمدت الدراسة، على إحصاءات أعدتها منظمة الصحة العالمية حول البلدان التي تسمح بتعدد الزوجات.

من جهته، أوضح الاختصاصي في تطوير علم النفس في جامعة “باث سبا” البريطانية الباحث لانس ووركمان أنّه كلما كان للمرء أكثر

من زوجة تعتني به، كلما كان ذلك حافزاً ليعيش فترة أطول. ووفقاً للعديد من الدراسات بحسب ووركمان، فإنّ الرجل المتزوج يعيش

فترة أطول من العازب. كما بيّن الباحث البريطاني أنّ ارتباط الرجل بامرأة أخرى يزيد اشتياقه إلى زوجته الأولى، وهذا يحسّن

علاقتهما الزوجية ويعيد إليها النشاط والود من جديد، خاصة أنّ العلاقة الزوجية تصاب بفتور بعد الزواج أو ما يسمى “الخرس

الزوجي”.

حيث قال الباحثون المشرفون علي الداراسة ان التعدد قد يكون سر الحياة السعيدة والعمر الطويل حيث جاء ذلك بعد الاطلاع علي

احصائيات التي اعدتها المنظمة الصحة العالمية

ورغم أنّ الدراسة قد تشعر الزوجة الأولى بالإحباط واليأس، إلا أنّ الخبراء يؤكدون أنّ نتائج الدراسة تصب في صالح الزوجة الأولى،

إذ تبيّن أن الزواج الثاني للرجل يجدد علاقته بالأولى ويبعد الملل، وبالتالي يعود بالنفع على الزوجة الأولى.